config

القائمة البريدية

استطلاع الرأي

ماذا يمثل المسجد الأقصى لك؟

التحويل بين التقويم الهجري والميلادي

التاريخ الميلادي
التاريخ الهجري
اليوم الموافق :

اليوم الشمسى:

أخبار

تقارير مقالات بحث أرشيف


عشرات الآلاف من الفلسطينيين يؤمون الأقصى لاداء الجمعة الرمضانية الأخيرة وإحياء ليلة القدر

القدس المحتلة, الجمعة, 26-9-2008م, 26-9-1429هـ - يتوجه آلاف الفلسطينيين إلى مدينة القدس, اليوم لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وكذلك إحياء ليلة القدر في المسجد الاقصى, ولم تجتمع هاتان المناسبتان في يوم واحد منذ سنوات طويلة, حيث يحتشد المصلين لإحيائهما في رحاب الأقصى لنيل الثواب والأجر.

ورغم أن سلطات الاحتلال وضعت قيوداً وحدّدت أعمار من يسمح له بالحصول على تصاريح خاصة لدخول القدس من أهالي محافظات الضفة الغربية, إلا أنه من المتوقع, حسب خبراء ومراقبون, أن يصل عدد المُصلين في المسجد الأقصى في الجمعة الأخيرة إلى أكثر من ثلاثمائة ألف مواطن, غالبيتهم من القدس وضواحيها والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وكانت قد دعت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث, إلى تكثيف شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأخيرة وللمشاركة في نفس اليوم في إحياء ليلة القدر في المسجد.

وقالت المؤسسة إنها استعدت لتقديم 40 الف وجبة إفطار وسحور و50 الف عبوة مياه باردة  للصائمين في رحاب المسجد الأقصى, فيما سيتمّ تسيير نحو 200 حافلة عبر "مسيرة البيارق لإحياء المسجد الأقصى المبارك" الى المسجد الأقصى من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني أغلبها بعد الظهر بهدف المشاركة في إحياء "ليلة القدر" في المسجد الأقصى المبارك, كل ذلك بإدارة وإشراف إدارة الأوقاف في القدس.

إلى ذلك, دعا العديد من العلماء والشخصيات الدينية المقدسية المواطنين, وخاصة من أبناء الضفة الغربية, إلى شد الرحال, وأداء الصلاة في النقطة التي يصلون إليها ولا يستطيعون تجاوزها خلال توجههم إلى القدس والأقصى, مؤكدين أن لهم نفس الأجر والثواب.


من جانبها شددت سلطات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في المدينة من خلال نصب عشرات الحواجز الإضافية على طول الطرق والشوارع الرئيسية المؤدية إلى مركز المدينة, وكثفت من تواجد عناصرها في محيط المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس.

المصدر: موقع تلفزيون نابلس (بتصرف)

Content Management Powered by CuteNews