config

القائمة البريدية

استطلاع الرأي

ماذا يمثل المسجد الأقصى لك؟

التحويل بين التقويم الهجري والميلادي

التاريخ الميلادي
التاريخ الهجري
اليوم الموافق :

اليوم الشمسى:

أخبار

تقارير مقالات بحث أرشيف


مصلون يحبطون اقتحامات مستوطنين للأقصى في رمضان

المصلون في الأقصى في الجمعة الثالثة من رمضان

القدس المحتلة, الثلاثاء, 30-9-2008, الموافق 1-10-1429هـ - حاول مستوطنون يهود تصعيد استفزازاتهم للمصلين في المسجد الأقصى المبارك في الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك, إلا أن تواجد المصلين بأعداد كبيرة, وتدخل حراس المسجد ومسئولي الأوقاف, أحبط محاولات عدة قامت خلالها مجموعات استيطانية باقتحام الأقصى.
وذكر الشيخ عزام الخطيب, مدير اوقاف القدس, أن جماعة من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى عبر باب المغاربة في ساعات صباح الأحد (28-9), بحماية شرطة الاحتلال, الا أن تواجد حراس المسجد ومسؤولي الاوقاف والمصلين حال دون توغلهم في داخل الساحات ومن ثم تم اجبارهم على الخروج.
وقال "تدخلنا مع كبار قادة الشرطة الاسرائيلية, وطلبنا منهم منع ادخالهم الى المسجد, وبالفعل فقد استجابت الشرطة الاسرائيلية وتم انهاء هذه الحادثة دون أي أحداث تذكر". وأضاف "كان من المفروض عدم السماح للمستوطنين القيام بأي استفزازات للمصلين لاسيما وأن المسجد يكون ممتلئاً بالمصلين, ودخولهم الى المسجد وتواجدهم في محيط المسجد هو استفزاز للمسلمين, وكان من الممكن ان يؤدي الى أحداث لا تحمد عقباها".
واشار الشيخ الخطيب الى أن الامور سارت في المسجد هذا العام على نحو ما يرام, مشيرا الى ان اعداد المصلين في كل الصلوات سواء الجمعة او صلوات الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء كانت اعلى بكثير من اعدادهم في السنوات الماضية. وقال "بحمد الله, فقد كانت ساحات المسجد مليئة بالمصلين على مدار الساعة, وفاقت اعداد المصلين هذه السنة السنوات الاخرى بأضعاف".
وذكر أن اعداد المصلين فاقت اعداد المصلين في السنوات الماضية على الرغم من الاجراءات المشددة التي اتخذها جيش الاحتلال على الحواجز العسكرية المقامة على مداخل مدينة القدس, حيث تم هناك منع الشبان من الدخول الى المدينة وبالتالي الوصول الى المسجد لاداء الصلاة.

المصدر: الأقصى أولاين (بتصرف)

Content Management Powered by CuteNews