شاعر العروبة والإسلام أحمد محرم

المجموعة الأم: شخصية الأقصى
نشر بتاريخ الاثنين, 23 تشرين2/نوفمبر 2015 08:48
الزيارات: 2520

مصر ناجي من (فلسطين) الربى    **  وابعثي صوتك من أعلى (الهَرَمْ)

 

وإذا أعوز هم أو أسى  **  فاستمدي الهم من هذا القلم

 

وخذي معنى الأسى عنه فما    **  لك من معناه إلا ما نظم

 

نبئيها أننا من وَجْدها  **  نجد العلقم في العذب الشبم

 

فكأنا منهما في ملتقى   **  نكبة تطغى وأخرى تَسْتَجِمْ

 

أختك الولهى عناها شجوها   ** ودهى أبناءها الخطب الملم

 

فزعت تدعوك في محنتها   **  (مصر) جل الخطب: هُبّي، لا جَرَمْ

 

أذكريني - أدركيني- خففي    **   ألمي- بوركت من أخت وأمّ

 

هدّ قومي باسم (موسى) ظالم   **   لو رأى في القوم (موسى) ما رحم

 

زعم (التوراة) من أنصاره   **   فهي تشكو خطبها مما زعم

 

هل رأى (الألواح) فاستهدى بما   **  جاء فيها من عظات وحكم؟

 

أم تلقى الوحي أم كان إمرأً   **   جَهِلَ الناس جميعا وعلم؟

 

 

من ديوان "الأقصى الحزين"

قصيدة "نكبة فلسطين"

نشرتها جريدة البلاغ في 13 نوفمبر 1933م