حنين وأمل

المجموعة الأم: المحتوي
نشر بتاريخ الخميس, 30 أيار/مايو 2013 11:22
الزيارات: 2383

حنين وأمل


 

بقلم: أم عبيدة

 

رباه اني قد سئمت العيش مكسور الجــناح

وهتفت باسمك يا الهي في البوادي والبطاح

وسالت عن رضوان ربي كل غاد كــــل راح

كيف السبيل اليك علّ القلب يوما يستريــــح

فعناء دنياي التي احيا كفاح في كفــــــــــاح

أرضي الحبيبة والسنا القدسي دوما يستباح

أرضي الحبيبة رمت فيها الورد من كل الاقاح

       .       .

فيها الروابي والسهول والجنان الخضر في كل البطاح

زيتونها والحامض الغزيّ والنفاح والعطر يــــــــــفوح
 
والزيت يسرج كي يضيئ الليل للفجر يـــــــــــــــــــلوح

وخبزها اقمار ليل يغتذيها الفارس المغوار من فوق السفوح

      .      .


ينابيعها الثريّ تدفق قد روت بيضا ملاح

هذي مظاهر بلدة الأحرار تزخر بالرماح

فمتى اعود اليك يا حلمي العزيز المستباح

ومتى ساسمع قولة حرىّ فحيىّ على الفلاح

ومتى تبدل انة الأقصى وتلتئم الجـــــــــراح

ومتى يجيئ الفارس المقدام يزهو بالسلاح

ومتى ستعلو بسمة فوق الشفاه رغم الجراح