config
أخبار عاجلة

القائمة البريدية

استطلاع الرأي

عِياض بن غَنْم صحابي ارتبط باب الغوانمة في المسجد الأقصى باسمه وشارك في معارك الفتح:

أجنادين واليرموك والقادسية - 0%
دومة الجندل واليرموك والقادسية - 100%

التحويل بين التقويم الهجري والميلادي

التاريخ الميلادي
التاريخ الهجري
اليوم الموافق :

اليوم الشمسى:

رسالة

مدارس الأقصى

المدرسة التنكزية

دليل المسجد الأقصى المبارك المصور-  المدرسة التنكزية

 

المدرسة التنكزية

 

إحدى أجمل مدارس المسجد الأقصى، تقع بين باب السلسلة شمالا وحائط البراق المحتل جنوبا، جزء منها داخل الرواق الغربي للمسجد الأقصى, وجزء خارجه.

 

أنشأها وأوقفها نائب الشام الأمير سيف الدين تنكز الناصري، في العهد المملوكي، سنة 729هـ - 1328م، ونسبت إليه.

 

وكانت مدرسة عظيمة وداراً للحديث، وفي عهد السلطان المملوكي قايتباي، اتخذت مقراً للقضاء والحكم. وفي العهد العثماني، تحولت المدرسة إلى محكمة شرعية، ومن هنا صارت تعرف باسم المحكمة، وبقيت كذلك حتى أوائل عهد الانتداب البريطاني، فاتخذها المجلس الإسلامي الأعلى دارا للسكنى، ثم عادت بعد ذلك مدرسة لتعليم الفقه الإسلامي.

 

في 1389هـ - 1969م، صادرتها سلطات الاحتلال الصهيوني، ثم حولتها إلى موقع عسكري لما يعرف بحرس الحدود, حيث يشرفون منها على المسجد الأقصى، ويتدخلون لملاحقة المصلين عند اندلاع المظاهرات المنددة بالاحتلال.

 

وبحكم موقعها الملاصق لحائط البراق السليب، جرت تحتها حفريات صهيونية عديدة تحولت إلى أنفاق يعتقد أنها تنفذ إلى ما داخل الأقصى المبارك. وتتصل هذه الحفريات معا فيما أسماه اليهود نفق "الحشمونائيم" والذي افتتح عام 1996م، ويمتد بداية من ساحة البراق المحتل جنوبا، بطول الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك، حتى يصل إلى المدرسة العمرية شمالا، وتتفرع منه أنفاق أخرى على جانبيه.

 

وفي مارس 2006م، افتتح "موشيه كتساف"، رئيس الكيان المحتل كنيسا يهوديا في أحد هذه الأنفاق، يقع أسفل المدرسة التنكزية مباشرة، ملاصقا تماما للجدار الغربي للأقصى، حيث يدلف إليه اليهود من ساحة حائط البراق المحتل.

 

وفي سبتمبر 2006م، دشنت سلطات الاحتلال موقعاً يُعتبر الأول من نوعه في الفضاء التحتي للمسجد الأقصى، ضمن أجزاء مما يسمى نفق "الحشمونائيم"، وتحديدا أسفل حائط البراق كاملا (أي ملاصقا للمسجد الأقصى المبارك تماما)، وأسمته متحف "سلسلة/ قافلة الأجيال"، حيث يضم سبع غرف تحكي التاريخ اليهودي المزور، باستخدام عروض الصوت والضوء.

 

 

المسجد الأقصى المبارك- الباب الخارجي للمدرسة التنكزية المحتلة

الباب الخارجي للمدرسة التنكزية المحتلة

المسجد الأقصى المبارك- كنيس يهودي ملاصق للمسجد

كنيس يهودي أسفل المدرسة التنكزية - ملاصق للمسجد الأقصى المبارك!

المسجد الأقصى المبارك- متحف قافلة الاجيال اليهودي ملاصق للأقصى ويمثل أحد أجزاء نفق الحشمونائيم الذي افتتح عام 1996

متحف قافلة الاجيال اليهودي ملاصق للأقصى ويمثل أحد أجزاء نفق الحشمونائيم الذي افتتح عام 1996

المسجد الأقصى المبارك-جانب من الأنفاق العديدة التي حفرها الصهاينة في محيط الأقصى وتحته

جانب من الأنفاق العديدة التي حفرها الصهاينة في محيط الأقصى وتحته

المدرسة الأشرفية

دليل المسجد الأقصى المبارك المصور-  المدرسة الأشرفية

 

المدرسة الأشرفية

 

تقع في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك، بين المدرسة العثمانية شمالا ومئذنة باب السلسلة جنوبا. تسمى أيضا السلطانية, بناها الأمير حسن الظاهري عام 875هـ - 1470م, لكن البناء لم يعجب السلطان الأشرف قايتباي عندما رآه أثناء زيارته للقدس, فهدمه، وأعاد بناءه سنة 885هـ - 1480م.

 

والمدرسة قسمان: قسم داخل المسجد الأقصى المبارك، والآخر خارجه، والذي داخله عبارة عن طابقين: الأول كان مصلى الحنابلة في المسجد الأقصى المبارك في أصله، ويستخدم جزء منه الآن كمقر لقسم المخطوطات التابع لمكتبة المسجد الأقصى المبارك (ومقرها الرئيسي في جامع النساء)، والجزء الأكبر منه هو مقر ثانوية الأقصى الشرعية للبنات، وفيه أيضا قبر الشيخ الخليلي، وبعض الأجزاء الصغيرة التي تستخدم دوراً للسكن. أما الطابق الثاني، فمتهدم السقف، وهو مسجد المدرسة. ويرجع انهدام هذا الجزء لزلزال سنة 1346هـ - 1927م.

 

ومبنى المدرسة جميل البناء، حيث اشتملت عناصره على صفوف الحجارة المشهرة (الملونة باللونين الأحمر والأبيض)، وامتازت بغناها بالعناصر المعمارية والزخرفية. وصفها مجير الدين الحنبلي بأنها "الجوهرة الثالثة في المسجد الأقصى بعد قبة الصخرة وقبة المصلى القبلي)".

 

 

 

دليل المسجد الأقصى المبارك المصور-  المدرسة الأشرفية

مدخل المدرسة الأشرفية (دار المخطوطات التابعة لمكتبة المسجد الأقصى المبارك حاليا)

 

المدرسة المنجكية

دليل المسجد الأقصى المبارك المصور-  المدرسة المنجكية

 

المدرسة المنجكية

 

تقع هذه المدرسة فوق باب الناظر في الرواق الغربي للمسجد الأقصى المبارك، وفوقها قبة، أنشأها الأمير يوسف الدين منجك سنة 763هـ - 1361م، أي في العهد المملوكي.

وهى عبارة عن طابقين، يصعد إليهما بدرجات.

استخدمت مقرا للمجلس الإسلامي الأعلى في عهد الاحتلال البريطاني، وهي اليوم مقر لدائرة الأوقاف الإسلامية العامة بالقدس، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، والمكلفة إدارة شئون المسجد الأقصى المبارك.

 

 

المسجد الأقصى المبارك - المدرسة المنجكية

المدرسة المنجكية (أخرى)

 

المدرسة العثمانية

دليل المسجد الأقصى المبارك المصور-  المدرسة العثمانية

 

المدرسة العثمانية

 

تقع على السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك جنوبي باب المطهرة، ويرتفع البناء في طوابقه العليا إلى ما فوق هذا الباب، ويمتد جنوبا حتى يتصل بمبنى المدرسة الأشرفية. أوقفتها أصفهان شاه خاتون بنت محمود العثمانية سنة 840هـ-1437م، في عهد السلطان الأشرف برسباي.

 

والمدرسة العثمانية عبارة عن طابقين جلهما خارج المسجد الأقصى، ومسجد المدرسة بمستوى ساحات المسجد الأقصى ويطل عليها، وقد استولى عليه اليهود وأغلقوا شباكه بالحجارة. أما المدرسة فتستخدم حاليا لسكنى العائلات المسلمة.

 

 

dizi izle sex izle,türk seks Linux Vps hosting Seo Danışmanı online film izle film izle film izle film izle film izle film izle 720p Film izle online film izle hd film izle